وسطاء نسخ التداول

ثقافة نسخ التداول في أسواق المال ربما ليست احد الثقافات الدارجة في الكثير من المجتمعات وخاصة المجتمعات العربية. ظل المتداولين في الأسواق المالية في مجتمعات منعزلة أحيانا عن العوام من الناس . لذلك ظل الكثيرين من الناس في معزل تام عن كل الفوائد التي قد يجنيها المتداولون من تداولاتهم في اسواق المال.

كذلك ظل الأغلبية في وطننا العربي في معزل أيضا عن فهم طبيعة عمل أسواق المال وآليات الإستثمار والتجارة بها. لذلك ظل تطور مهارات التداول حكرا علي عدد قليل من المتمرسين.

العالم يعيش ثورة معلومات فتحت الأبواب للجميع للتطلع إلي مجتمعات لم يعرفوها من قبل، وأسواق المال لم تكن بعيدة عن هذه الثورة. مع تطور الأنترنت تطور التداول في سوق العملات الأجنبية بشكل مذهل. وتم جذب فئات من المستثمرين ليس لديهم أي خلفية او خبرة عن الإستثمار في أسواق المال.

التطور الكبير في منصات التواصل الإجتماعي ألقي بظلاله علي مجتمع التداول أيضا، فظهر ما يسمي بشبكات التداول الإجتماعي Social Trading Network. وهي نظام تداول يمنح الجميع فرص قوية للإستفادة مما يملكه ليشارك في الإستثمار في أسواق المال بالكيفية التي تناسبه.

نسخ الصفقات

تقوم الفكرة علي أساس ان يسمح التجار بعرض نتائج تداولاتهم أمام الجميع، ومن ثم يبدأ المستثمرون الذين لا يستطيعون التداول بأنفسهم في إختيار أحد التجار ويبدأوا في نسخ صفقاتهم مقابل عمولة معينة يحددها التاجر.

هي عملية نسخ صفقات التجار إلي حساب المستثمرين وفقا لشروط معينة يحددها المستثمر مثل تدول الذهب ، مقابل أن يدفع المستثمر عمولة محددة للتاجر. هذه العمولة يتم تحديدها من قبل التاجر. وتدار هذه العملية بالكامل من خلال أحد منصات التداول الإجتماعي.

تتكون هذه الدائرة من 3 عناصر أساسية:-

منصة التداول الإجتماعي:- وهو الموقع أو الشركة التي تقدم خدمة نسخ الصفقات.

مزود التوصيات:- هو التجار الذي يقوم بفتح الصفقات وإغلاقها وفقا لمهارته وآلياته في التداول. ويتم نشر نتائج تداولاته للجميع ليتم تقييمه.

المستثمر:- وهو الشخص الذي يرغب في إستثمار أمواله في السوق. ويقوم بمتابعة حساب التاجر مقابل عموله يدفعها للتاجر.

مميزات عملية نسخ الصفقات

– عملية مربحة لكل الأطراف، حيث يستطيع المتداول الناجح من حصد الكثير من الأرباح بفضل حسن أدائه في التداول حتي وإن لم يكن يملك رأس المال.

كذلك يستطيع المستثمر ان يستثمر امواله في أكبر وأنشط أسواق العالم دون تحمل عناء ومشقة دراسة الأسواق. فقط كل ما عليه ان يتعلم كيفية تحليل أداء التجار علي أساس نتائجهم. ثم يبدأ حصد عوائد إستثماره.

– أفضل ما في الأمر ان التاجر يمكن ان يتابعه عدد لا نهائي من المتداولين وبالتالي سقف غير محدود من الأرباح وفقا لمدي نجاحه في التداول.

– من جانب أخر يظل حساب المستثمر في معزل تام عن التاجر من ناحية إدارة الحساب وبالتالي لا يحمل المستثمر مخاطر سرقة الأموال او الإستيلاء عليها. 

أفضل منصات نسخ الصفقات

1- Zulu Trade

يأتي في مقدمة أكثر المنصات شهرة علي مستوي العالم موقع زولو تريد.

يعتبر أحد المواقع الرائدة في تقديم خدمة نسخ الصفقات، ويتميز بضخامة عدد المتداولين. وتوافقه مع الكثير من شركات الوساطه. كذلك يقدم بيانات كاملة عن تاريخ التجار في التداول. كما يمنح المستثمرين إختيارات كثيرة تسمح له بالتحكم في إختيار ما هو مناسب من أداء كل تاجر. وتحديد حجم المخاطر للصفقات.

2-  MQL 5

يعتبر موقع MQL5 أحد أشهر منصات نسخ الصفقات في الوقت الحالي، يقدم الموقع عدد كبير من الخدمات ضمنها خدمة نسخ الصفقات، وتتميز أيضا خدمة الموقع أنها تضم عدد كبير من المتداولين سواء مزودي إشارات او مستثمرين. ويعود الفضل الأول لتطور هذه الخدمات لكون منصات ميتاتريدر هي اشهر منصات للتداول في سوق العملات الأجنبية فوركس.

كل من موقعي زولو تريد او موقع MQL5 هي نموذج لشركات تقدم فقط خدمة نسخ الصفقات. ويوجد العشرات من المواقع التي تقدم خدمات نسخ الصفقات. لكن هذا ليس كل شىء.

نجحت كثير من شركات السمسرة في توفير خدمة نسخ الصفقات كأحد خدماتها التي تقدمها لعملائها. فأصبح بإمكانك ان تكون مزود توصيات او مستثمر داخل مجتمع شركة السمسرة الخاصة بك، دون الحاجة للدخول إلي مواقع أو شركات أخري.

كذلك طورت بعض شركات السمسرة الأمر أكثر من ذلك حيث يمكنك ان تكون مزود توصيات ومستثمر في آن واحد. أمر غريب أليس كذلك !!!

دعنا نوضح الفكرة من الأمر، انت كمستثمر يمكنك ان تختار ان تنسخ صفقات أكثر من تجار في وقت واحد طالما ان حسابك يتحمل فتح كل هذه الصفقات. ماذا لو انك ماهر في تحليل اداء التجار ويمكنك أختيار أفضلهم؟. لماذا لا تعيد إستثمار هذه المهارة بأنك تقوم بإختيار التجار المناسبين وتقوم بدورك بنسخ صفقاتهم ومن ثم تسمح لحسابك بأن يقوم بتزويد هذه الإشارات لحسابات أخري والتي تقوم بدورها بنسخ الصفقات المنفذه علي حسابك وتحصل انت علي العمولة التي تحددها.

1- Insta Forex

تعتبر شركة أنستا فوركس أحد أنشط شركات السمسرة في خدمة نسخ الصفقات. وتسمح لك بالإطلاع علي نتائج كل الحسابات التي حولها أصحابها لمزودي إشارات.

تتيح لك الشركة مساحة واسعة كمستثمر لتحديد إختياراتك في متابعة كل تاجر. كذلك تسمح لكل تاجر ان يحدد العمولات التي يريد ان يحصل عليها من المتابعين بطرق كثير. ويتم ترصيد الحسابات نهاية كل يوم عمل علي الصفقات المغلقة.

2- Lite Forex

تمثل شركة لايت فوركس احد شركات السمسرة في سوق العملات الاجنبية والتي أنضمت حديثا لسوق نسخ الصفقات. الخدمة تعمل ولكنها ليست مليئة بالتفاصيل التي تسمح للمستثمر بالتحكم الكامل في تحديد ما يرغب بنسخه، مثل الشركات الأكثر تطورا في هذه الخدمة.

كيف تتعرف علي أفضل التجار

ربما إختيار أفضل التجار هو المهمة الأساسية للمستثمر. لأن إختيار التاجر المناسب وتحديد الإعدادات المناسبة لنسخ صفقاته، هي النقاط الحاسمة في تحقيق ربح جيد.

عادة تمنح الشركات أو المواقع مؤشرات كثيرة لفرز وتصفية التجار. وانت عليك ان تختار فقط اساس ترتيب المتداولين امامك ليتم ترتيبهم في غضون ثواني لا أكثر. وقد يكون أحد هذه الخواص هو سبب الفرز والتصفية:-

– الأقل مخاطرة.

– الأعلي في العائد.

– التاجر الذي تتبعه أكبر حجم من الأموال الحقيقية.

– التاجر الذي يتبعه أكبر عدد من المستثمرين.

– التاجر الذي يحقق أقل إنعكاس عند دخول الصفقة.

– التاجر الذي يعمل منذ فترة طويلة كمزود للتوصيات.

تعتبر هذه أول أسباب فرز وتصفية مزودي التوصيات، ونحن نعتبر ان هذه الخطوة ليست سوي خطوة أولي وسطحية في عملية الإختيار. الخطوة الثانية في تحليل اداء التاجر هي الخطوة الأكثر تقدما وعمقا في الإختيار.

بعد الفرز والتصفيه يبدأ المستثمر قرائة أداء كل تاجر بدقة أكبر من ناحية إختياره لأزواج التداول، أحجام العقود التي ينفذها، متوسط الفترات التي تستغرقها كل صفقة، مقدار الإنعكاس بعد دخول الصفقة وغيرها عشرات من النقاط التي يجب تحليلها، لتعظيم الربح وتقليل المخاطر إلي أقصي حد.

ومن ثم يتكون لدي المستثمر رؤية كاملة عن كل تاجر وما هي الإعدادات الأنسب لمتابعة هذا التاجر أو ذاك.

زر الذهاب إلى الأعلى